Category: Prayer
Fatwa#: 38513
Asked Country: Saudi Arabia

Answered Date: Aug 25,2017

Title: Is Sunnah Salah a Nafl Salah?

Question

As salam wa alaikum,

Is Sunnah Salah a Nafl Salah..??

 

- Allah Hafiz

Answer

In the Name of Allah, the Most Gracious, the Most Merciful.

As-salāmu ‘alaykum wa-rahmatullāhi wa-barakātuh.

Nafl literally means extra. Contextually, Nafl refers to extra Salats besides the Fardh and Wajib Salats. [1] [2]

Nafl is general. It includes Sunnat Salats.[3] However, Sunnat Salats are specific and are of two types:

a)    Sunnat-e-Muakkadah (Emphasized Sunnats). This refers to those sunnats which Rasulullah Sallallahu Alaihi Wasallam performed punctually. If one leaves out Sunnat-e-Muakkadah Salats, he will be sinful.[4]

b)    Sunnat-e-Ghair Muakkadah, this refers to those Sunnats which Rasulullah Sallallahu Alaihi Wasallam did not perform punctually. If one leaves out this type of Sunnats, he will not be sinful.[5]

 

And Allah Ta’āla Knows Best

M. Mahmood Baig

Student Darul Iftaa

Jeddah, KSA 

Checked and Approved by,
Mufti Ebrahim Desai.



[1]  النوافل المراد بالنافلة ههنا معنى يشمل السنة وغيرها. ( الهداية: 1/ 151، باب النوافل، مكتبة رحمانية)

 

[2]  النفل لغة: هو الزيادة.

واصطلاحا: يقصد بالنوافل، السنن التي زيدت على الفرائض، بفعل النبى صلى الله عليه وسلم.

وتعرف شرعا أيضا: بما يثاب فاعله، ولا يعاقب تاركه.....(الفقه الميسر بالدليل المنور: 547، دار الامام ابي حنيفة) 

 

 

قال في الجوهرة: النوافل: جمع نافلة، وهي لغة: الزيادة، وشرعا: عبارة عن فعل مشروع، ليس بفرض، ولا واجب، ولا مسنون(قال ابن عابدين: كل سنة نافلة، وليس كل نافلة سنة، فإن كل صلاة لم تطلب بعينها: نافلة، وليست بسنة، بخلاف ما طلبت بعينها، كصلاة الليل والضحى) . . . . . . . .  (اللباب في شرح الكتاب: 2/202، دار السراج)

 

 

[3]   قال في النهاية: لقّبه بالنوافل، وفيه ذكر السنن، لكون النوافل أعم. (اللباب في شرح الكتاب: 2/202، دار السراج)

 

 

( قَوْلُهُ شَرَعَ فِي بَيَانِ أَحْوَالِ النَّوَافِلِ ) أَقُولُ عَبَّرَ بِالنَّوَافِلِ تَبَعًا لِلْهِدَايَةِ وَالْكَافِي .

وَقَالَ فِي النِّهَايَةِ تَرْجَمَ بِالنَّوَافِلِ لِكَوْنِهَا أَعَمَّ وَأَشْمَلَ .

وَقَالَ فِي الْجَوْهَرَةِ النَّفَلُ فِي اللُّغَةِ الزِّيَادَةُ وَفِي الشَّرْعِ عِبَارَةٌ عَنْ فِعْلِ شَيْءٍ لَيْسَ بِفَرْضٍ وَلَا وَاجِبٍ وَلَا مَسْنُونٍ وَكُلُّ سُنَّةٍ نَافِلَةٌ وَلَيْسَ كُلُّ نَافِلَةٍ سُنَّةً فَلِهَذَا لَقَّبَهُ بِالنَّوَافِلِ ؛ لِأَنَّهَا مُشْتَمِلَةٌ عَلَى السُّنَنِ .

وَفِي النِّهَايَةِ لَقَّبَهُ بِالنَّوَافِلِ وَفِيهِ ذَكَرَ السُّنَنَ لِكَوْنِ النَّوَافِلِ أَعَمَّ قَالَ الْإِمَامُ أَبُو زَيْدٍ النَّفَلُ شُرِعَ لِجَبْرِ نُقْصَانٍ تَمَكَّنَ فِي الْفَرْضِ ؛ لِأَنَّ الْعَبْدَ ، وَإِنْ عَلَتْ رُتْبَتُهُ لَا يَخْلُو عَنْ تَقْصِيرٍ حَتَّى إنَّ أَحَدًا لَوْ قَدَرَ أَنْ يُصَلِّيَ الْفَرْضَ مِنْ غَيْرِ تَقْصِيرٍ لَا يُلَامُ عَلَى تَرْكِ السُّنَنِ .( درر الحكام شرح غرر الأحكام : 1/115، دار إحياء الكتب العربية)

 

عبر بالنوافل دون السنن لأن النفل أعم، إذ كل سنة نافلة ولا عكس. . . . . .(حاشية الطحطاوي: 1/ 525، دار قباء)

 

 

[4]  السنة المؤكدة: هي ما واظب النبي صلى الله عليه وسلم على أدائها، ولم يتركها الا نادرا، لللإشعار بعدم فرضيتها. (الفقه الميسر بالدليل المنور: 549، دار الامام ابي حنيفة)

 

عن عائشة قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم  من ثابر على ثنتى عشرة ركعة من السنة بنى الله له بيتا في الجنة : اربع ركعات قبل الظهر ، وركعتين بعدها وركعتين بعد المغرب ، وركعتيين بعد العشاء ، وركعتين قبل الفجر. . . . سنن الترمذي: 1/258، دار الفكر للطباعة والنشر

 

وفي رواية لمسلم أنها قالت : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : " ما من عبد مسلم يصلي لله كل يوم ثنتي عشرة ركعة تطوعا غير فريضة إلا بنى الله له بيتا في لاجنة أو إلا بني له بيت في الجنة " . . . مشكاة المصابيح: 1/257، المكتب الإسلامي

 

لو ترك السنن الصلاة الصحيح أنه يأثم لأنه جاء الوعيد بالترك هذا إذا كان مع رسوخ وأدب فإن لم يكن دار بين الكفر والإثم بحسب الحالة الباعثة.  . . . .(النهر الفائق: 1/294-295، قديمي)

 

. . . . والصحيح انه يأثم لأنه جاء الوعيد بالترك كذا في محيط السرخسي. . . . .. (الفتاوى العالمكيرية بالفتاوى الهندية: 1/112، رشيدية)

 

[5]  السنة غير المؤكدة: هي ما تركها النبي صلى الله عليه وسلم في بعض الأحيان، وفعلها أحيانا. (الفقه الميسر بالدليل المنور: 549، دار الامام ابي حنيفة)

 

DISCLAIMER - AskImam.org questions
AskImam.org answers issues pertaining to Shar'ah. Thereafter, these questions and answers are placed for public view on www.askimam.org for educational purposes. However, many of these answers are unique to a particular scenario and cannot be taken as a basis to establish a ruling in another situation or another environment. Askimam.org bears no responsibility with regards to these questions being used out of their intended context.
  • The Shar's ruling herein given is based specifically on the question posed and should be read in conjunction with the question.
  • AskImam.org bears no responsibility to any party who may or may not act on this answer and is being hereby exempted from loss or damage howsoever caused.
  • This answer may not be used as evidence in any Court of Law without prior written consent of AskImam.org.
  • Any or all links provided in our emails, answers and articles are restricted to the specific material being cited. Such referencing should not be taken as an endorsement of other contents of that website.