Category: Prayer (Salaat)
Fatwa#: 29177
Asked Country: Pakistan

Answered Date: Mar 02,2019

Title: Mustahabb to recite salawaat after qunoot in Witr

Question

Is it MUSTAKHAb to recite Darood after Qunoot in Witr ?

 

I have seen it in Fatawa Rasheediya , page 329 saying it is Mustakhab.

 

Is it proven from authentic rawayaat ?

Answer

In the Name of Allaah, the Most Gracious, the Most Merciful.

As-salaamu ‘alaykum wa-rahmatullaahi wa-barakaatuh.

It is mustahabb to send salawaat upon Nabi (Sallallaahu ‘alaihi wasallam) after the qunoot in the Witr salaah[1].

 

And Allaah Ta’aala Knows Best.

Muajul I. Chowdhury

Student, Darul Iftaa

Astoria, New York, USA

 

Checked and Approved by,

Mufti Ebrahim Desai.

 

 


[1] حلبي صغير (ص: 230)

ويزيد إن شاء وصلى الله على النبي وعلى آله وصحبه وسلم

 

درر الحكام شرح غرر الأحكام (1/ 113)

وقال الكمال وهل يصلي على النبي - صلى الله عليه وسلم - بعده أي الدعاء اختلفوا فيه قيل لا، وقيل نعم؛ لأنه سنة الدعاء ونحن قد أوجدناك من رواية النسائي ثبوت الصلاة على النبي - صلى الله عليه وسلم - ولا ينبغي أن يعدل عن هذا القول. اهـ. واختاره الفقيه أبو الليث - رحمه الله تعالى -.

 

منية المصلي وغنية المبتدي (ص: 165)

وهل يصلي على النبي في آخر القنوت أم لا؟ قال الفقيه أبو الليث يصلي، وذكر في بعض ((الفتاوي)): لا بأس بأن يصلي.

 

البناية شرح الهداية (2/ 504)

وفي " المرغيناني ": ولا يصلي على النبي - عَلَيْهِ السَّلَامُ -، وفي " المحيط " هذا عند بعضهم؛ لأنه ليس موضع الصلاة عليه، واختيار أبي الليث أن يصلي عليه ثم لا يصلي في القعدة الأخيرة. وقال محمد: ليس في القنوت دعاء مؤقت

 

الدر المختار (2/ 6)

(وقنت فيه) ويسن الدعاء المشهور، ويصلي على النبي - صلى الله عليه وسلم - به يفتى

 

فتح القدير (2/ 382)

وهل يصلي على النبي صلى الله عليه وسلم بعده ؟ اختلفوا فيه ، قيل لا وقيل نعم لأنه سنة الدعاء ، ونحن قد أوعدناك من رواية النسائي ثبوت الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم : أعني قوله وصلى الله على النبي ، ولا ينبغي أن يعدل عن هذا القول .

 

الجوهرة النيرة على مختصر القدوري (1/ 57)

وهل يصلي على النبي - صلى الله عليه وسلم - فيه قال أبو الليث نعم؛ لأنه دعاء فالأفضل أن يكون فيه الصلاة على النبي. وقال أبو القاسم الصفار إنما موضع الصلاة على النبي في القعدة الأخيرة في الفتاوى

 

معين المفتي على جواب المستفتي (1/ 135)

ويصلي على النبي -صلى الله عليه وسلم- في القنوت كما اختاره الفقيه أبو الليث؛ لأن القنوت دعاء، والأولى في الدعاء أن يكون مشتملا عليها، وذهب أبو القاسم الصفار إلى أنه لا يصلي؛ لأنه ليس بموضعها، ومشى عليه في الخلاصة، والحق هو الأول كما في شرح الكنز لشيخنا -رحمه الله تعالى- .

 

 

DISCLAIMER - AskImam.org questions
AskImam.org answers issues pertaining to Shar'ah. Thereafter, these questions and answers are placed for public view on www.askimam.org for educational purposes. However, many of these answers are unique to a particular scenario and cannot be taken as a basis to establish a ruling in another situation or another environment. Askimam.org bears no responsibility with regards to these questions being used out of their intended context.
  • The Shar's ruling herein given is based specifically on the question posed and should be read in conjunction with the question.
  • AskImam.org bears no responsibility to any party who may or may not act on this answer and is being hereby exempted from loss or damage howsoever caused.
  • This answer may not be used as evidence in any Court of Law without prior written consent of AskImam.org.
  • Any or all links provided in our emails, answers and articles are restricted to the specific material being cited. Such referencing should not be taken as an endorsement of other contents of that website.